التحول 2:

العمل على نحو فعال بمثابة شبكة

أمثلة على التغيير

النموذج التنظيمي المستقبلي وثقافة المنظمة

أعرب المشاركون في المشاورة عن مخاوفهم من أن تكون المنظمة بيروقراطية للغاية ، وبطيئة في التغير وليست بنفس الكفاءة التي يمكن أن تكون عليها. يتطلب العالم السريع التغير تركيزًا أكبر على البصيرة (القدرة على توقع التغيير) والتكيف.

قراءة المزيد

أداء 7 التحولات

تشير المشاورات إلى سبعة تحولات محتملة ستحتاج شبكة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر إلى تبنيها من أجل مواجهة التحديات العالمية الخمسة

تتحقق أقصى درجة من الفعالية في بنية المستقبل المترابطة شبكياً بكونها تولي الأولوية للموصولية، والتنسيق، والعمل الجماعي – القدرة على العمل ضمن بنية من الشبكات الموزَّعة وعبر هذه البنية. وهذا يعني التقليلَ من الاتسام بالطابع المركزي أو من الإشراف التراتبي من الأعلى إلى الأدنى، والعملَ بالأحرى على هيئة مجموعة نشطة من المنظمات المحلية المستقلة، لكنها على درجة عالية من الموصولية. ويسري هذا المبدأ بالتساوي على كيفية عملنا معاً بمثابة شبكة للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر وكيفية تفاعلنا وتشاركنا على نحو يتخطى حدود شبكتنا.

إن المنظومة الإنسانية توّسعت توسعاً ذا شأن في السنوات الأخيرة لتشمل أنواعاً جديدة من الأنشطة، في حين أن هذه الجماعة الموسعة موصولة بمنظومات عالمية أخرى كثيرة وتتفاعل مع هذه المنظومات. وتمثل الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر جانباً هاماً من هذه السيرورة، لكن منظومتنا ليست قائمة بذاتها. وسيشهد العقد المقبل توسيع الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر لشبكاتها توسيعاً كبيراً، متشاركةً ومتوائمةً مع مجموعة واسعة من شتى الجهات الفاعلة على الصعيد المحلي والصعيد الإقليمي والصعيد العالمي، ومنفتحةً لإقامة ارتباطات خارجة عن إطار شبكتنا الإنسانية الرئيسية التقليدية.

وسنسعى إلى أن نكون شريكاً جيداً فننخرط في شراكات وتحالفات هادفة ونتواءم مع الآخرين من أجل التأثير وتذليل المشكلات معاً. ونسلِّم بأن هناك عوامل مختلفة كثيرة تؤثر في حياة الناس وفي النتائج التي يحققونها، تأثيراً جيداً أو سيئاً، وأن علينا التمتع بالقدرة على العمل في شتى المنظومات والارتباط بمجموعة جديدة كاملة من الجهات الفاعلة بغية إحداث أثر أوسع. إننا سنقوم بتعظيم وتوسيع المبادرات العابرة للحدود والمبادرات المشتركة القائمة على أساس الترابط الشبكي بغية تعبئة الأشخاص والمؤسسات من شتى أنحاء العالم من أجل الدعم الجماعي للتصدي للأزمات والتحديات الكبرى.

ويهيأ في إطار استراتيجية العقد 2030 لمزيد من الترابط والتعاون بين الجمعيات الوطنية وسائر الجهات الفاعلة على جميع المستويات، بتواصل لامركزي هو أكثر انفتاحاً واتساماً بالطابع المباشر. وستضع أمانة الاتحاد الدولي وغيرها من مكونات الحركة الدولية التي تعمل على المستوى العالمي، نهجا تحّسن الموصولية في الشبكة بأسرها وتشجع اتصالات وروابط تتسم بطابع منبسط ومباشر أقوى، وضمان اتخاذ قدر أكبر من القرارات على المستوى المحلي.

وستولي شبكتنا الأولوية للمعارف المتشاطرة وستجد سبلاً لتنمية الذكاء الجماعي. وسيستلزم ذلك التعلمَ من الآخرين والتشاركَ معهم لتعظيم نظم المعارف. وذلك يتطلب ابتكاراً ونهوجاً أكثر انفتاحاً يمكن أن تربط بين الأشخاص وتتيح نوال المعارف.

أداء 7 التحولات

5 تحديات عالمية

أمثلة على التغيير

Edgeryders: collaboration, experimentation and community impact

This is a change because it is a distributed, collective network and think tank that brings together an open, online community of activists, social innovators, artists, makers and thought leaders to collaborate on projects for social good.

Visit platform

أداء 7 التحولات

تشير المشاورات إلى سبعة تحولات محتملة ستحتاج شبكة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر إلى تبنيها من أجل مواجهة التحديات العالمية الخمسة

تتحقق أقصى درجة من الفعالية في بنية المستقبل المترابطة شبكياً بكونها تولي الأولوية للموصولية، والتنسيق، والعمل الجماعي – القدرة على العمل ضمن بنية من الشبكات الموزَّعة وعبر هذه البنية. وهذا يعني التقليلَ من الاتسام بالطابع المركزي أو من الإشراف التراتبي من الأعلى إلى الأدنى، والعملَ بالأحرى على هيئة مجموعة نشطة من المنظمات المحلية المستقلة، لكنها على درجة عالية من الموصولية. ويسري هذا المبدأ بالتساوي على كيفية عملنا معاً بمثابة شبكة للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر وكيفية تفاعلنا وتشاركنا على نحو يتخطى حدود شبكتنا.

إن المنظومة الإنسانية توّسعت توسعاً ذا شأن في السنوات الأخيرة لتشمل أنواعاً جديدة من الأنشطة، في حين أن هذه الجماعة الموسعة موصولة بمنظومات عالمية أخرى كثيرة وتتفاعل مع هذه المنظومات. وتمثل الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر جانباً هاماً من هذه السيرورة، لكن منظومتنا ليست قائمة بذاتها. وسيشهد العقد المقبل توسيع الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر لشبكاتها توسيعاً كبيراً، متشاركةً ومتوائمةً مع مجموعة واسعة من شتى الجهات الفاعلة على الصعيد المحلي والصعيد الإقليمي والصعيد العالمي، ومنفتحةً لإقامة ارتباطات خارجة عن إطار شبكتنا الإنسانية الرئيسية التقليدية.

وسنسعى إلى أن نكون شريكاً جيداً فننخرط في شراكات وتحالفات هادفة ونتواءم مع الآخرين من أجل التأثير وتذليل المشكلات معاً. ونسلِّم بأن هناك عوامل مختلفة كثيرة تؤثر في حياة الناس وفي النتائج التي يحققونها، تأثيراً جيداً أو سيئاً، وأن علينا التمتع بالقدرة على العمل في شتى المنظومات والارتباط بمجموعة جديدة كاملة من الجهات الفاعلة بغية إحداث أثر أوسع. إننا سنقوم بتعظيم وتوسيع المبادرات العابرة للحدود والمبادرات المشتركة القائمة على أساس الترابط الشبكي بغية تعبئة الأشخاص والمؤسسات من شتى أنحاء العالم من أجل الدعم الجماعي للتصدي للأزمات والتحديات الكبرى.

ويهيأ في إطار استراتيجية العقد 2030 لمزيد من الترابط والتعاون بين الجمعيات الوطنية وسائر الجهات الفاعلة على جميع المستويات، بتواصل لامركزي هو أكثر انفتاحاً واتساماً بالطابع المباشر. وستضع أمانة الاتحاد الدولي وغيرها من مكونات الحركة الدولية التي تعمل على المستوى العالمي، نهجا تحّسن الموصولية في الشبكة بأسرها وتشجع اتصالات وروابط تتسم بطابع منبسط ومباشر أقوى، وضمان اتخاذ قدر أكبر من القرارات على المستوى المحلي.

وستولي شبكتنا الأولوية للمعارف المتشاطرة وستجد سبلاً لتنمية الذكاء الجماعي. وسيستلزم ذلك التعلمَ من الآخرين والتشاركَ معهم لتعظيم نظم المعارف. وذلك يتطلب ابتكاراً ونهوجاً أكثر انفتاحاً يمكن أن تربط بين الأشخاص وتتيح نوال المعارف.

أمثلة على التغيير

Edgeryders: collaboration, experimentation and community impact

This is a change because it is a distributed, collective network and think tank that brings together an open, online community of activists, social innovators, artists, makers and thought leaders to collaborate on projects for social good.

Visit platform

أمثلة على التغيير

النموذج التنظيمي المستقبلي وثقافة المنظمة

أعرب المشاركون في المشاورة عن مخاوفهم من أن تكون المنظمة بيروقراطية للغاية ، وبطيئة في التغير وليست بنفس الكفاءة التي يمكن أن تكون عليها. يتطلب العالم السريع التغير تركيزًا أكبر على البصيرة (القدرة على توقع التغيير) والتكيف.

قراءة المزيد

خبرنا بانطباعك

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.