التحول 6:

أن نتحوَّل رقمياً

أمثلة على التغيير

شبكة محولة تكنولوجياً

مع تطور التكنولوجيا بشكل غير مسبوق من حولنا، تظهر فرص مفصلية في جميع جوانب عملنا، بما في ذلك؛ إمكانات البيانات لفتح رؤى جديدة لبرامجنا ومجتمعاتنا؛ للتقدم التكنولوجي لتوجيه مناهج جديدة في العمل التطوعي والاستجابة للكوارث والتنبؤ والمجالات البرامجية الأخرى؛ لمزيد من أساليب التعلم من خلال شبكات أكثر ديناميكية ومرتبطة.

قراءة المزيد

التكنولوجيات الناشئة

تغيّر الثورة التكنولوجية بصورة جذرية كيفية عيشنا وعملنا.

قراءة المزيد

أداء 7 التحولات

تشير المشاورات إلى سبعة تحولات محتملة ستحتاج شبكة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر إلى تبنيها من أجل مواجهة التحديات العالمية الخمسة

في العقد المقبل ستتبوأ القدرة على التمرس في استخدام التكنولوجيات الجديدة واعتماد ممارسات رقمية ناجحة وأخلاقية مكانة مركزية لضمان جدوى الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر وفعاليتها. وستساعد التكنولوجيا على استحداث أنشطة إنسانية من نوع جديد تماماً خلال السنوات المقبلة، في رحلة تتوق شبكتنا إلى الشروع فيها أو تسريعها.

إن تحقيق تكامل التكنولوجيا والمهارات والثقافة الرقمية الناشئة بصورة أكثر فعالية سيمكِّن الشبكة من إعمال ذكائنا الجماعي ويتيح الاطّلاع على المعلومات بمزيد من السهولة. وذلك سيتيح لنا التمرس في مجموعة أوسع من التكنولوجيا الناشئة يمكن أن تكسب عملنا مزيداً من النجاعة والتأثير. وسيمكِّننا من تطوير شبكتنا لتغدو شبكة تعلُّم تستمد طاقتها من قادة وشركاء مبتكِرين حريصين على النهوض بثقافات التمرس والتعلم.

ويمكن أن يأتي هذا التحول الرقمي بتغيير وتأثير اجتماعي أكبر من خلال الطرائق الجديدة للعمل وتوفير الخدمات، وتحسين وضع النماذج التنبؤية، وزيادة التبصر في وجوه ضعف الحال والأخطار الناشئة، وتحسين الأداء.

بيد أن ثمة ما يصحب هذه الفرص من أخطار ناشئة يجب أن تكون الشبكةُ على وعي بها وأن تبحث عن حلول مشتركة لها، بما في ذلك الأخلاقيات في المجال الرقمي، وحماية البيانات، وأمن المعلومات، والانتفاع بالبيانات والحقوق ذات الصلة، والفقر الرقمي، والعزلة الرقمية، والحرب السيبرانية، ووجوه الحيد المتأصلة في الأدوات التكنولوجية، وواقع الفجوة الرقمية. وسيكون لهذه الأخطار الناشئة تبعات بعيدة المطال تستلزم جهداً مركَّزاً يبذل لتخفيف المخاطر في شتى جوانب القطاع الخاص والدوائر الحكومية والمجتمع المدني وبالأخص لضمان مراعاة القيم والمبادئ الإنسانية في هذا المسائل.

وسيستتبع التحول الرقمي نقلة كبيرة فيما يخص الشبكة برمتها، مع الاحتياج إلى استثمار لإدماج التكنولوجيات الرقمية والتكنولوجيات الناشئة في منظماتنا وشبكتنا الأوسع. ويشتمل ذلك على السماح بمزيد من الإقبال على المخاطرة ضمن نظم قوية للنزاهة والمساءلة، وعلى التكفل بأن يستنار على نحو فعال في اتخاذ القرارات الاستراتيجية والاشتغالية على جميع المستويات بالأفكار والتحليلات المتأتية عن استخدام التكنولوجيا والابتكار.

وللمساعدة في هذه الجهود ستحتاج الشبكة إلى الاستثمار في شراكات هادفة مع مجموعة واسعة من الجهات الفاعلة من شتى مجالات التكنولوجيا، والقطاع الخاص، والدوائر الحكومية، والأوساط الأكاديمية، والمجتمع المدني، وإلى إقامة هذه الشراكات. وسنولي الأولوية للتوصيلية المتنقلة والتوصيلية الرقمية لجميع الجمعيات الوطنية دعماً لانتقال القيادة من المستوى الدولي إلى المستوى المحلي، ومعالجة الفجوة الرقمية، واستدامة تركيزنا على الجماعات الضعيفة الحال المعرَّضة لخطر العزلة الرقمية، وكل ذلك يستلزم استراتيجية للاستثمار المخصَّص.

ويجب أن تتجسد في شتى مكوِّنات الشبكة ثقافة لمحو الأمية في مجال البيانات والأمية الرقمية، مع ما يرتبط بذلك من استثمار في تثقيف العاملين والقادة، وتوظيف ذوي المهارات، والانضمام إلى الشبكات والشراكات التي يمكن أن تسرِّع تعلُّمنا واكتسابنا للقدرات. وفي الوقت نفسه سيُحتاج إلى الاستثمار في تقليص الأخطار الرقمية على نحو يشمل جميع مجالات الخدمة سهراً على عدم إفضاء التحول الرقمي إلى تعزيز وجوه التفاوت القائمة.

أداء 7 التحولات

تشير المشاورات إلى سبعة تحولات محتملة ستحتاج شبكة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر إلى تبنيها من أجل مواجهة التحديات العالمية الخمسة

في العقد المقبل ستتبوأ القدرة على التمرس في استخدام التكنولوجيات الجديدة واعتماد ممارسات رقمية ناجحة وأخلاقية مكانة مركزية لضمان جدوى الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر وفعاليتها. وستساعد التكنولوجيا على استحداث أنشطة إنسانية من نوع جديد تماماً خلال السنوات المقبلة، في رحلة تتوق شبكتنا إلى الشروع فيها أو تسريعها.

إن تحقيق تكامل التكنولوجيا والمهارات والثقافة الرقمية الناشئة بصورة أكثر فعالية سيمكِّن الشبكة من إعمال ذكائنا الجماعي ويتيح الاطّلاع على المعلومات بمزيد من السهولة. وذلك سيتيح لنا التمرس في مجموعة أوسع من التكنولوجيا الناشئة يمكن أن تكسب عملنا مزيداً من النجاعة والتأثير. وسيمكِّننا من تطوير شبكتنا لتغدو شبكة تعلُّم تستمد طاقتها من قادة وشركاء مبتكِرين حريصين على النهوض بثقافات التمرس والتعلم.

ويمكن أن يأتي هذا التحول الرقمي بتغيير وتأثير اجتماعي أكبر من خلال الطرائق الجديدة للعمل وتوفير الخدمات، وتحسين وضع النماذج التنبؤية، وزيادة التبصر في وجوه ضعف الحال والأخطار الناشئة، وتحسين الأداء.

بيد أن ثمة ما يصحب هذه الفرص من أخطار ناشئة يجب أن تكون الشبكةُ على وعي بها وأن تبحث عن حلول مشتركة لها، بما في ذلك الأخلاقيات في المجال الرقمي، وحماية البيانات، وأمن المعلومات، والانتفاع بالبيانات والحقوق ذات الصلة، والفقر الرقمي، والعزلة الرقمية، والحرب السيبرانية، ووجوه الحيد المتأصلة في الأدوات التكنولوجية، وواقع الفجوة الرقمية. وسيكون لهذه الأخطار الناشئة تبعات بعيدة المطال تستلزم جهداً مركَّزاً يبذل لتخفيف المخاطر في شتى جوانب القطاع الخاص والدوائر الحكومية والمجتمع المدني وبالأخص لضمان مراعاة القيم والمبادئ الإنسانية في هذا المسائل.

وسيستتبع التحول الرقمي نقلة كبيرة فيما يخص الشبكة برمتها، مع الاحتياج إلى استثمار لإدماج التكنولوجيات الرقمية والتكنولوجيات الناشئة في منظماتنا وشبكتنا الأوسع. ويشتمل ذلك على السماح بمزيد من الإقبال على المخاطرة ضمن نظم قوية للنزاهة والمساءلة، وعلى التكفل بأن يستنار على نحو فعال في اتخاذ القرارات الاستراتيجية والاشتغالية على جميع المستويات بالأفكار والتحليلات المتأتية عن استخدام التكنولوجيا والابتكار.

وللمساعدة في هذه الجهود ستحتاج الشبكة إلى الاستثمار في شراكات هادفة مع مجموعة واسعة من الجهات الفاعلة من شتى مجالات التكنولوجيا، والقطاع الخاص، والدوائر الحكومية، والأوساط الأكاديمية، والمجتمع المدني، وإلى إقامة هذه الشراكات. وسنولي الأولوية للتوصيلية المتنقلة والتوصيلية الرقمية لجميع الجمعيات الوطنية دعماً لانتقال القيادة من المستوى الدولي إلى المستوى المحلي، ومعالجة الفجوة الرقمية، واستدامة تركيزنا على الجماعات الضعيفة الحال المعرَّضة لخطر العزلة الرقمية، وكل ذلك يستلزم استراتيجية للاستثمار المخصَّص.

ويجب أن تتجسد في شتى مكوِّنات الشبكة ثقافة لمحو الأمية في مجال البيانات والأمية الرقمية، مع ما يرتبط بذلك من استثمار في تثقيف العاملين والقادة، وتوظيف ذوي المهارات، والانضمام إلى الشبكات والشراكات التي يمكن أن تسرِّع تعلُّمنا واكتسابنا للقدرات. وفي الوقت نفسه سيُحتاج إلى الاستثمار في تقليص الأخطار الرقمية على نحو يشمل جميع مجالات الخدمة سهراً على عدم إفضاء التحول الرقمي إلى تعزيز وجوه التفاوت القائمة.

أمثلة على التغيير

Indian startup develops fact check service

WhatsApp unveils fact-check service developed by Indian startup Proto in time for national elections. 

Read story

المحتوى ذات الصلة

شبكة محولة تكنولوجياً

مع تطور التكنولوجيا بشكل غير مسبوق من حولنا، تظهر فرص مفصلية في جميع جوانب عملنا، بما في ذلك؛ إمكانات البيانات لفتح رؤى جديدة لبرامجنا ومجتمعاتنا؛ للتقدم التكنولوجي لتوجيه مناهج جديدة في العمل التطوعي والاستجابة للكوارث والتنبؤ والمجالات البرامجية الأخرى؛ لمزيد من أساليب التعلم من خلال شبكات أكثر ديناميكية ومرتبطة.

قراءة المزيد

التكنولوجيات الناشئة

تغيّر الثورة التكنولوجية بصورة جذرية كيفية عيشنا وعملنا.

قراءة المزيد

خبرنا بانطباعك

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.