التحول 3:

 ضمان الثقة والمساءلة

أمثلة على التغيير

تعزيز الثقة والنزاهة

هناك انخفاض ملموس بشكل عام بثقة الجمهور تجاه المؤسسات بمعظم أنواعها

قراءة المزيد

أداء 7 التحولات

تشير المشاورات إلى سبعة تحولات محتملة ستحتاج شبكة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر إلى تبنيها من أجل مواجهة التحديات العالمية الخمسة

يهيَّأ في إطار استراتيجية العقد 2030 لكون الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر شبكة تثق بها المجتمعات المحلية والأفراد والشركاء، ويشعرون بأنهم مشمولون بها، وأنها تلهمهم، ويريدون أن يكونوا جزءاً منها بغية إحداث تغيير إيجابي في العالم. إنها شبكة شفافة وتخضع لمساءلة من الأفراد والجماعات، ومن المانحين والشركاء، ومنّا نحن أنفسنا.

إننا نخضع في المقام الأول لمساءلة المجتمعات المحلية التي نعمل من أجلها، وتتسنى هذه المساءلة بفعل حضورنا وتمثيلنا. وعلينا في جميع حالات تفاعلنا مع المجتمعات المحلية أن نبدي النزاهة والشفافية والتواضع والأمانة. وسيتعيَّن علينا على مدى العقد المقبل أن نضمن استدامة هذا الحضور وتوسيعه في المجتمعات المحلية في جميع أنحاء العالم، ولا سيما في الجماعات المعزولة أو المهمَّشة. كما يجب علينا ضمان تمثيلنا للمجتمعات التي نوجد فيها، وتعزيز التواصل مع المجموعات التي يمكن أن تكون منقوصة التمثيل في هيئات اتخاذ القرارات.

ونحترم حق الأفراد في أن يبتوا بأنفسهم بشأن نوع المساعدة أو الدعم اللذين يحتاجونها ضمن السياقات الخاصة بهم. وسنسهر على انخراط المجتمعات المحلية في تصميم وتنفيذ المبادرات وقيادتهما، ومراقبة وتقييم البرامج التي يشكلون جزءاً منها. وهذا يعني الانتقال حيثما أمكن الأمر من النهوج التشاركية إلى النهوج القائمة على تولّي المنتفعين بالخدمات توجيهها.

وسيكون عملنا شفافاً، ولا سيما فيما يتعلق بالمعلومات التي نجمعها، صائنين سرّية البيانات والمعلومات على النحو الواجب. وستتاح المعلومات المتعلقة بالبرامج للجماعات المحلية بصورة يسهُل بها اطّلاعها عليها. وستكون المعلومات التي نجمعها توافقية، بحيث يحيط جميع الأشخاص المعنيين بالكيفية التي ستُستخدم بها البيانات الخاصة بهم والكيفية التي ستُخزن بها وماهية التبعات التي يمكن أن تترتب على آليات جمعها. إننا نجري بانتظامٍ دراسات للتصوُّرات السائدة لدى الناس عن الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر لتتسنى لنا الإحاطة الأفضل بكيفية نظرهم إليها وبالسبل التي يمكننا بها أن نتحسَّن.

وتُعتبر سلامةُ وحمايةُ ورفاهُ مَنْ تقوم بهم صلات فيما يتعلق بخدماتنا ومبادراتنا واحداً من أهم شواغل الشبكة. وسنستثمر في النظم والنهوج التي تنهض بسلامتهم وتحميها. وسنقوم بإنشاءِ وتحسينِ القنوات التي تتيح للمجتمعات المحلية الإعراب لنا عن شواغلها أو تقديم التعقيبات إلينا على نحو سليم وسري في آن معاً. وسيُسارع إلى القيام على نحو حازم بدراسة كل ما قد يقدَّم من شكاوى متصلة بإساءة سلوك من العاملين أو بحالة فساد أو بحالة استغلال أو تعدٍ جنسي أو بغير ذلك، مع السهر على تقديم العناية والدعم للمتضرِّر أو للناجي أو للمجتمع المحلي. ويشتمل نهجنا على الحماية المناسبة للمبلغين عن الحالات المعنية.

إننا نعترف بأن المانحين والداعمين يولوننا الثقة لنستخدم أموالهم ومواردهم للمساعدة على تحسين حياة المتضرِّرين، ونتعامل بجد مع الالتزامات القاضية باستخدامها على نحو حكيم وناجع. وسنواصل المسيرة التي بدأنناها بالفعل لزيادة شفافيتنا. وسنثابر على نشر المعلومات المتعلقة بعملنا، مبيِّنين التقدم المحرَز والمصاعب الماثلة، وطالبين تقديم التعقيبات والأفكار من أجل تعزيز خدماتنا. ونستحدث آليات للتعقيب المباشر ونواصل حضورنا القوي على الإنترنت للنهوض بالنفاذ عن بعد إلى منظماتنا والشبكة الأوسع، ونتحاور مع جميع الأطراف المهتمة بالأمر.

وستكون نظمنا الخاصة بالإدارة المالية منفتحة. وسننشر الحسابات المدقَقة ونتواصل على نحو منتظم بشأن سبلِ وأسبابِ تخصيص أموالنا، وما إذا كانت تحقق الأغراض المنشودة منها.

كما سنظل نتحلى بالانفتاح والشفافية بشأن التحديات المتأتية عن الاحتيال والفساد ونبذل جهوداً جدية للحيلولة دون مثل هذه الأفعال، وكشفها عند وقوعها، والتحقيق فيها، والمعاقبة عليها. وعندما لا تتقيد الجمعيات الوطنية بما تقضي به القيم والممارسات الأخلاقية المطلوب اتّباعها في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، ستعمل الإدارة العالمية للحركة بحزم عندما يتعيَّن اتخاذ تدابير تصحيحية. إن هذه القرارات ستُتخذ تعزيزاً للجدية التي تنظر بها الشبكةُ إلى الثقة والمساءلة وإقراراً بأن التعديات الفردية يمكن أن تضر بالشبكة الإنسانية الأوسع.

وسنسعى إلى أن يكون كلٌ منا مسؤولاً أمام الآخر: أمام سائر أعضاء شبكة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر والحركة، وأمام موظفينا ومتطوعينا. وستتجسد في قادة الصليب الأحمر والهلال الأحمر مبادئ الحركة. وستتسم قيادتنا – بما فيها الإدارة – بالتنوع وبالتعبير عن المجتمعات المحلية التي نعمل معها، محقِّقة أموراً منها المساواة بين الجنسين. وستتحلى إدارتنا بدرجة عالية من الفعالية والشفافية، مضطلعة بالإشراف القائم على الانفتاح على منظماتنا والشبكة العالمية.

وسنستثمر في من نستعين بهم من العاملين والمتطوعين، ونتولى المسؤولية عن رفاههم ونموهم، وسنسهر على أن يتمتعوا بما يستلزمه إنجاز عملهم من مهارات وأن تتاح لهم الموارد اللازمة لذلك. إن أماكن العمل لدينا آمنة وسننمي المواهب لضمان فعالية المؤسسة وجودة أداء الأفراد.

وسنقوم بكل ما نستطيعه سهراً على سلامةِ وحمايةِ متطوعينا، ولا سيما أولئك الذين يعملون في سياق النزاعات وغيره من السياقات البالغة الخطورة. وسنتكفل بأن يتوفر لهم ما يلزم من تدريب وموارد ودعم لكي يؤدوا مهمتهم؛ وبأن تُبذل كل الجهود اللازمة لإحاطة المجتمعات المحلية والمؤسسات والقادة بدورهم وبنهجهم الإنساني المحايد. وإذا حدث أن أُصيب متطوعونا أو قُتلوا أو عُرِّضوا للمعاناة أو للكرب الذهني فسنوفر لهم و/أو عائلاتهم العناية والدعم المهنيين خلال اضطلاعهم بعملهم التطوعي وبعده.

أداء 7 التحولات

تشير المشاورات إلى سبعة تحولات محتملة ستحتاج شبكة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر إلى تبنيها من أجل مواجهة التحديات العالمية الخمسة

يهيَّأ في إطار استراتيجية العقد 2030 لكون الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر شبكة تثق بها المجتمعات المحلية والأفراد والشركاء، ويشعرون بأنهم مشمولون بها، وأنها تلهمهم، ويريدون أن يكونوا جزءاً منها بغية إحداث تغيير إيجابي في العالم. إنها شبكة شفافة وتخضع لمساءلة من الأفراد والجماعات، ومن المانحين والشركاء، ومنّا نحن أنفسنا.

إننا نخضع في المقام الأول لمساءلة المجتمعات المحلية التي نعمل من أجلها، وتتسنى هذه المساءلة بفعل حضورنا وتمثيلنا. وعلينا في جميع حالات تفاعلنا مع المجتمعات المحلية أن نبدي النزاهة والشفافية والتواضع والأمانة. وسيتعيَّن علينا على مدى العقد المقبل أن نضمن استدامة هذا الحضور وتوسيعه في المجتمعات المحلية في جميع أنحاء العالم، ولا سيما في الجماعات المعزولة أو المهمَّشة. كما يجب علينا ضمان تمثيلنا للمجتمعات التي نوجد فيها، وتعزيز التواصل مع المجموعات التي يمكن أن تكون منقوصة التمثيل في هيئات اتخاذ القرارات.

ونحترم حق الأفراد في أن يبتوا بأنفسهم بشأن نوع المساعدة أو الدعم اللذين يحتاجونها ضمن السياقات الخاصة بهم. وسنسهر على انخراط المجتمعات المحلية في تصميم وتنفيذ المبادرات وقيادتهما، ومراقبة وتقييم البرامج التي يشكلون جزءاً منها. وهذا يعني الانتقال حيثما أمكن الأمر من النهوج التشاركية إلى النهوج القائمة على تولّي المنتفعين بالخدمات توجيهها.

وسيكون عملنا شفافاً، ولا سيما فيما يتعلق بالمعلومات التي نجمعها، صائنين سرّية البيانات والمعلومات على النحو الواجب. وستتاح المعلومات المتعلقة بالبرامج للجماعات المحلية بصورة يسهُل بها اطّلاعها عليها. وستكون المعلومات التي نجمعها توافقية، بحيث يحيط جميع الأشخاص المعنيين بالكيفية التي ستُستخدم بها البيانات الخاصة بهم والكيفية التي ستُخزن بها وماهية التبعات التي يمكن أن تترتب على آليات جمعها. إننا نجري بانتظامٍ دراسات للتصوُّرات السائدة لدى الناس عن الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر لتتسنى لنا الإحاطة الأفضل بكيفية نظرهم إليها وبالسبل التي يمكننا بها أن نتحسَّن.

وتُعتبر سلامةُ وحمايةُ ورفاهُ مَنْ تقوم بهم صلات فيما يتعلق بخدماتنا ومبادراتنا واحداً من أهم شواغل الشبكة. وسنستثمر في النظم والنهوج التي تنهض بسلامتهم وتحميها. وسنقوم بإنشاءِ وتحسينِ القنوات التي تتيح للمجتمعات المحلية الإعراب لنا عن شواغلها أو تقديم التعقيبات إلينا على نحو سليم وسري في آن معاً. وسيُسارع إلى القيام على نحو حازم بدراسة كل ما قد يقدَّم من شكاوى متصلة بإساءة سلوك من العاملين أو بحالة فساد أو بحالة استغلال أو تعدٍ جنسي أو بغير ذلك، مع السهر على تقديم العناية والدعم للمتضرِّر أو للناجي أو للمجتمع المحلي. ويشتمل نهجنا على الحماية المناسبة للمبلغين عن الحالات المعنية.

إننا نعترف بأن المانحين والداعمين يولوننا الثقة لنستخدم أموالهم ومواردهم للمساعدة على تحسين حياة المتضرِّرين، ونتعامل بجد مع الالتزامات القاضية باستخدامها على نحو حكيم وناجع. وسنواصل المسيرة التي بدأنناها بالفعل لزيادة شفافيتنا. وسنثابر على نشر المعلومات المتعلقة بعملنا، مبيِّنين التقدم المحرَز والمصاعب الماثلة، وطالبين تقديم التعقيبات والأفكار من أجل تعزيز خدماتنا. ونستحدث آليات للتعقيب المباشر ونواصل حضورنا القوي على الإنترنت للنهوض بالنفاذ عن بعد إلى منظماتنا والشبكة الأوسع، ونتحاور مع جميع الأطراف المهتمة بالأمر.

وستكون نظمنا الخاصة بالإدارة المالية منفتحة. وسننشر الحسابات المدقَقة ونتواصل على نحو منتظم بشأن سبلِ وأسبابِ تخصيص أموالنا، وما إذا كانت تحقق الأغراض المنشودة منها.

كما سنظل نتحلى بالانفتاح والشفافية بشأن التحديات المتأتية عن الاحتيال والفساد ونبذل جهوداً جدية للحيلولة دون مثل هذه الأفعال، وكشفها عند وقوعها، والتحقيق فيها، والمعاقبة عليها. وعندما لا تتقيد الجمعيات الوطنية بما تقضي به القيم والممارسات الأخلاقية المطلوب اتّباعها في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، ستعمل الإدارة العالمية للحركة بحزم عندما يتعيَّن اتخاذ تدابير تصحيحية. إن هذه القرارات ستُتخذ تعزيزاً للجدية التي تنظر بها الشبكةُ إلى الثقة والمساءلة وإقراراً بأن التعديات الفردية يمكن أن تضر بالشبكة الإنسانية الأوسع.

وسنسعى إلى أن يكون كلٌ منا مسؤولاً أمام الآخر: أمام سائر أعضاء شبكة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر والحركة، وأمام موظفينا ومتطوعينا. وستتجسد في قادة الصليب الأحمر والهلال الأحمر مبادئ الحركة. وستتسم قيادتنا – بما فيها الإدارة – بالتنوع وبالتعبير عن المجتمعات المحلية التي نعمل معها، محقِّقة أموراً منها المساواة بين الجنسين. وستتحلى إدارتنا بدرجة عالية من الفعالية والشفافية، مضطلعة بالإشراف القائم على الانفتاح على منظماتنا والشبكة العالمية.

وسنستثمر في من نستعين بهم من العاملين والمتطوعين، ونتولى المسؤولية عن رفاههم ونموهم، وسنسهر على أن يتمتعوا بما يستلزمه إنجاز عملهم من مهارات وأن تتاح لهم الموارد اللازمة لذلك. إن أماكن العمل لدينا آمنة وسننمي المواهب لضمان فعالية المؤسسة وجودة أداء الأفراد.

وسنقوم بكل ما نستطيعه سهراً على سلامةِ وحمايةِ متطوعينا، ولا سيما أولئك الذين يعملون في سياق النزاعات وغيره من السياقات البالغة الخطورة. وسنتكفل بأن يتوفر لهم ما يلزم من تدريب وموارد ودعم لكي يؤدوا مهمتهم؛ وبأن تُبذل كل الجهود اللازمة لإحاطة المجتمعات المحلية والمؤسسات والقادة بدورهم وبنهجهم الإنساني المحايد. وإذا حدث أن أُصيب متطوعونا أو قُتلوا أو عُرِّضوا للمعاناة أو للكرب الذهني فسنوفر لهم و/أو عائلاتهم العناية والدعم المهنيين خلال اضطلاعهم بعملهم التطوعي وبعده.

أمثلة على التغيير

تعزيز الثقة والنزاهة

هناك انخفاض ملموس بشكل عام بثقة الجمهور تجاه المؤسسات بمعظم أنواعها

قراءة المزيد

خبرنا بانطباعك

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.